سافر مع هذا التطبيق بالسيارة او الباص او القطار بأرخص سعر في ألمانيا

هل تحتاج إلى طريقة بسيطة للانتقال من أ إلى ب بسرعة؟ هذا التطبيق ، هو افضل خيار لك لتوصل الى وجهتك بسرعه وبأرخص تكلفة .

ماذا يتيح لك هذا التطبيق ؟

التطبيق هو تطبيق خدمي في كل أوروبا وهو عبارة عن اشخاص يريدون السفر من منطقة الى اخرى ف يعرضون رحلتهن في هذا التطبيق الي من يود الذهاب الى نفس المدينه مقابل شيئ مادي بسيط حسب بعد المنطقة

سواء كنت ذاهبًا إلى المطار أو عبر المدينة ، فهناك خدمة لكل مناسبة. يتوفر التطبيق هذا في أكثر من 630 مدينة حول العالم – قم بتنزيل التطبيق وقم برحلتك الأولى اليوم.

على ماذا يعمل التطبيق ؟

  • تنظيم عملية التواصل والإتفاق بين الطرفين.
  • إظهار مواعيد و سعر الرحلة .
  • إظهار حالة السائق وتقييمه ومحاولة توثيق السائقين والتثبت من شخصياتهم وتوضيح ذلك للعميل.
  • إجبار السائق على توضيح الطريق الذي يمر من خلال وحالة التزامه بتوصيل العميل في حالة الظروف القهرية.
  • توضيح مناطق الإركاب والنزول.
  • إظهار الأراء الشخصية للركاب السابقين للسائق وإنطباعاتهم عن الرحلة والسائق.
  • تحصيل المبلغ المتفق أو نلاين من خلال الفيزا كارد .
  • بعد الرحلة ، يمكنك تقييم السائق الخاص بك وتقديم تعليقات لمساعدتنا على تحسين تجربة هذا التطبيق لذلك ستحصل على إيصال عبر البريد الإلكتروني.

يوجد لدي هذا التطبيق ما يقارب 600 موظف وأكثر من 35 مليون مستخدم حول العالم .

إذا كنت من يريد انشاء اي أنت هو السائق، يمكنك النص على كل المقاعد الشاغرة و المتوفرة لديك بالسعر الذي يناسبك حسب ما يتوافق مع الرحلة التي ستقوم بها
البعض يقتسم سعر نصف ما يستلهكه من البنزين او ما الى ذلك .

يمكنك اختيار المكان الذي ستنطلق منه ومكان الوصول ووضع الوقت الذي تحبذ المغادرة فيه، بالإضافة إلى اختيار مسافريك. بفضل هذه الوظيفة، يمكنك توفير ما يصل إلى 18€ لكل 100 كيلومتر.

يحتوي على شبكة إرساليات بسيطة جدا تمكنك من إرسال رسائل إلى السائق أو إلى المسافرين، أو يمكنك الإتصال بهم مباشرة فقط بواسطة نقرة واحدة.

اذا كنت من المهتمين والكثيرين التنقل في اوربا يمكنك تحميل التطبيق الان من هنا

شاهد أيضاً

قروض للاجئين في ألمانيا لحد 100 ألف يورو

مقدمة : أولاً إذا كنت تريد الحصول على قروض في المانيا لإنشاء مشروع معين فأنصحك بشكل كبير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *